كل ما يخطر على بالك من برامج
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 خلفية تاريخيه واتفاقيه سايكس بيكو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????? ??
زائر



خلفية تاريخيه واتفاقيه سايكس بيكو Empty
مُساهمةموضوع: خلفية تاريخيه واتفاقيه سايكس بيكو   خلفية تاريخيه واتفاقيه سايكس بيكو Icon_minitimeالجمعة أبريل 24, 2009 10:55 pm

[عدل] خلفية تاريخية
بدأت أطماع اليهود الغربيين في الأراضي الفلسطينية من العصر الحديث منذ عام 1530 م عندما حاول اليهودي الإيطالي يوسف ناسي الذي كان يعتبر اغني رجل في العالم حينها بناء مستعمرة لليهود الغربيين يفرون فيها من الاضطهاد الذي يتعرضون له في الغرب مصطلح يشار به إلى الخلاف السياسي والتاريخي والمشكلة الانسانية في فلسطين بدءا من عام 1880 وحتى يومنا الحالي، وهي تعتبر جزءا جوهريا من الصراع العربي الإسرائيلي.

فقد بدأ اليهود الغربيين في ثمانينيات القرن التاسع عشر بتبني نظريات جديدة في استعمار الاراضي الفلسطينية تقوم على فكرة استبدال محاولات السيطرة المدنية او السلمية بالسيطرة المسلحة وقد كان من أكبر المتبنين لهذه النظرية الحركة الصهيونية العالمية التي قالت ان اليوم الذي نبني فيه كتيبة يهودية واحدة هو اليوم الذي ستقوم فيه دولتنا ..


[عدل] ظهور الحركة الصهيونية والمقاومة
مقالة رئيسية: الصهيونية

أمين الحسيني مفتي القدس الأسبقفي اواسط 1880 ظهرت الحركة الصهيونية في أوروبا بتكوين مجموعة "عشاق صهيون" (المؤتمر الصهيوني الاول كان في بازل عام 1897). وطالبت هذه الحركة باقامة دولة خاصة باليهود ؛ رأى العديد من الصهاينة ان موقع هذه الدولة يجب ان يكون في مكان الدولة التاريخية اليهودية ، المنطقة التي تعرف باسم فلسطين. كانت فلسطين حينئذ جزءا من الدولة العثمانية و تحضى بحكم محلي (ولاية) ، وكانت المنطقة مأهولة بالفلسطينين العرب بشكل رئيسي (ظل اليهود يشكلون نسبة اقل من 8% حتى عام 1920).

لاقى هذا المشروع الصهيوني غضبا شعبيا عم كل فلسطين ، ورفضا قاطعا من كل الشخصيات السياسية آنذاك ، كان من بينهم مفتي القدس أمين الحسيني و عز الدين القسام ولاحقا عبد القادر الحسيني، وزعماء سياسيين ودينيين وعسكريين اخرين ، وكانت هذه هي بدايات نشوء المقاومة الشعبية في فلسطين . فيما تباينت مواقف الشخصيات العربية والحكام العرب في تعاملهم مع هذا المشروع فمنهم من ايد الفلسطينيين في تحقيق مصيرهم ومنهم من التزم الصمت ، ومنهم من مد يده لزعماء الحركة الصهيونية من اجل نيل رضى الحكومة البريطانية، مثل الأمير فيصل بن الحسين الذي التقى حاييم وايزمان رئيس المنظمة الصهيونية العالمية ، وغيره.

اما بالنسبة للدول الغربية فقد رحبت بالمشروع الصهيوني في فلسطين ، ولاقى دعما ماليا وعسكريا ولوجستيا من دول كبرى مثل بريطانيا و الولايات المتحدة و فرنسا. والتي رأت في كون الدولة العبرية التي يطمح الصهاينة لإنشاءها في فلسطين ، تحقيقا لمصالحها في المنطقة.

طالع أيضا : الحركة الصهيونية وقضية فلسطين.




[عدل] الثورة العربية الكبرى
أعلن الشريف حسين بن علي الثورة ضد الأتراك باسم العرب جميعا. وكانت مبادئ الثورة العربية قد وضعت بالاتفاق ما بين الحسين بن علي وقادة الجمعيات العربية في بلاد الشام والعراق في ميثاق قومي عربي غايته استقلال العرب وإنشاء دولة عربية متحدة قوية، ,وكانت فلسطين من ضمن المناطق المكونة لهذه الدولة العتيدة. وقد وعدت الحكومة البريطانية العرب من خلال مراسلات حسين مكماهون (1915) بالاعتراف باستقلال العرب مقابل إشراكهم في الحرب إلى جانب الحلفاء ضد الأتراك. ونشرت جريدة "القبلة" بيانا رسميا برفع العلم العربي ذي الألوان الأربعة ابتداءا من (9 شعبان 1335\10 يونيو 1917) وهو يوم الذكرى السنوية الأولى للثورة.

الا ان بريطانيا نقضت عهدها للعرب ، وتمت المصادقة على اتفاقية سايكس بيكو و من ثم وعد بلفور لتكريس الوجود الصهيوني في فلسطين ، وفصل الأخيرة عن محيطها العربي.

وبذلك ساعد العرب على الاطاحة بدولة الخلافة الاسلامية المتمثلة في الدولة العثمانية وعلى احتلال فلسطين


[عدل] إتفاقية سايكس بيكو

توزيع الأراضي حسب اتفاقية سايكس بيكو ، حيث وقع جزء كبير من فلسطين - باللون البني - تحت الإدارة الدوليةتم في عام 1916 تفاهماً سرياً بين فرنسا وبريطانيا ومصادقة روسيا على اقتسام الهلال الخصيب بين فرنسا وبريطانيا في العراق و بلاد الشام لتحديد مناطق النفوذ في غرب آسيا بعد تهاوي الامبراطورية العثمانية، المسيطرة على هذه المنطقة، في الحرب العالمية الأولى.

بالنسبة لفلسطين ، تقرر فيها أن تقع المنطقة التى اقتطعت فيما بعد من جنوب سوريا وعرفت بفلسطين تحت إدارة دولية (عدا صحراء النقب) ، يتم الاتفاق عليها بالتشاور بين بريطانيا وفرنسا وروسيا. ولكن الاتفاق نص على منح بريطانيا مينائي حيفا وعكا على أن يكون لفرنسا حرية استخدام ميناء حيفا.

لاحقاً، وتخفيفاً للإحراج الذي أصيب به الفرنسيون والبريطانيون بعد كشف هذه الاتفاقية و وعد بلفور، صدر كتاب تشرشل الأبيض سنة 1922 ليوضح بلهجة مخففة أغراض السيطرة البريطانية على فلسطين. إلا أن محتوى اتفاقية سايكس-بيكو تم التأكيد عليها مجدداً في مؤتمر سان ريمو عام 1920. بعدها، أقر مجلس عصبة الأمم وثائق الانتداب على المناطق المعنية في 24 حزيران 1922.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خلفية تاريخيه واتفاقيه سايكس بيكو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحنان :: ღღ مًًنْْتُُِِِِّّْْدًًٍٍى قٌٌٍٍضًًٍٍيََة فْْلسٌٌِِِِّّطُُْْيََنْْ ღღ-
انتقل الى: