كل ما يخطر على بالك من برامج
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 07/02/2009

مُساهمةموضوع: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين   الجمعة فبراير 20, 2009 8:13 am


ماهر عبدالله


ماهر عبد الله: بسم الله الرحمن الرحيم وسلام من الله عليكم وأهلا ومرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة منذ فترة طويلة والدكتور القرضاوي وثلة من علماء المسلمين يعانون من غياب مرجعية إسلامية مستقلة ويدعون إلى ضرورة إيجاد مثل هذه المرجعية السنوات الأخيرة العقود الأخيرة كشفت لنا خطورة أن يكون للمسلمين مرجعية وعلى الأقل الشق السني الطائفة السنية من المسلمين هي التي تفرغ إلى مرجعية موحدة هناك مرجعيات ولكنها إما أن تكون إقليمية أو أن تكون رسمية الطابع لكن في غالبيتها يعني ينتابها هذا الضعف الرسمي الذي يضطر إلى ألا يخرج عما تريده الحكومات في كثير من الأحيان فضلا عن قصة المرجعية هناك أهمية انتقال الفتوى من الفتوى الجماعية من الفتوى الفردية إلى الفتوى الجماعية أخيرا وفي بحر الأسبوع القادم ستلتقي مجموعة من علماء المسلمين ومفكري الإسلام المعاصرين للتباحث في تأسيس هم يتباحثون منذ فترة وهم على وشك أن يدعوا لتأسيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يطمح أو يطمح مؤسسوه إلى أن يكون هذه المرجعية أو أن يساهم في إيجاد هذه المرجعية يسعدني أن يكون معي لمناقشة هذا الموضوع أحد الداعين منذ فترة طويلة لهذا هو علامتنا الدكتور يوسف القرضاوي سيدي أهلا وسهلا بك.



يوسف القرضاوي: مرحبا بك يا أخ ماهر.

تأسيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ماهر عبد الله: هل من المبكر أن أقول لك يعني مبروك أنه أخيرا هذه الفكرة على وشك أن تولد كونك تدعو لها منذ فترة طويلة من هذا المنبر ومن غيره؟ لماذا اخترتم لندن يعني المفارقة الغريبة نحن الآن نتحدث وتحدثنا هنا عن حوار إسلامي مسيحي في جو التشنج بدت لي مفارقة عندما أخبرتني أن ولادة الاتحاد ستكون في لندن لماذا ليس في عاصمة عربية أو مسلمة؟




القرضاوي


يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وأزكى صلوات الله وتسليماته على معلم الناس الخير سيدنا وإمامنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وأحمد الله تبارك وتعالى وأسجد له شاكرا أن أتم نعمته علينا وآن الأوان لأن نعلن قيام هذا الكيان وميلاد هذا الاتحاد الذي طالما تشوفنا إليه وطمحت إليه الأنفس ورنت إليه العيون واشرأبت إليه الأعناق وكان الناس يعني منذ فترة يسألوننا أين موقف العلماء؟ وأين العلماء؟

[b]


وأين علماء الأمة؟ والعلماء في الأمة لا شك أن لهم منزلة كبيرة ولكن لم يكن لهم كيان يضمهم هناك في كثير من البلدان اتحادات محلية للعلماء ولكن لا يوجد كيان عالمي يضم علماء الأمة على اختلاف مذاهبها واختلاف عروقها واختلاف أوطانها واختلاف ألسنتها فميزة هذا الاتحاد أنه يضم المسلمين عربهم وعجمهم سُنيَّهم وشيعيهم كل المذاهب وكل الأجناس والعروق والألسنة ممثلة في هذا الاتحاد حاولنا في الحقيقة أن نقيم هذا الاتحاد ونسجله في دولة إسلامية وبدأنا بالدول العربية أساسا ولكن للأسف الظروف التي تمر بها الأمة جعلت الكثيرين من الحكام والزعماء والأنظمة يتخوفون من أي كيان يحمل اسم الإسلام وعنوان الإسلام وخصوصا إذا كان على هذا المستوى يمثل علماء الأمة فالكثيرون تخوفوا وخصوصا بعد أحداث الحادي عشر



الهدف من تأسيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ضم المسلمين باختلاف مذاهبهم وأجناسهم


من سبتمبر وتَدَخُل أميركا المباشر في المنطقة وأصبحت الآمرة الناهية في كثير من بلداننا فلم يعد بوسعنا للأسف أن نجد بلدا عربيا أو إسلاميا يقبل هذا إلا أن يسيطر على هذا الاتحاد ويسيره ونحن لا نريد أن نكون تبعا لأحد ولا نريد أن يكون لنا سمة إن هذا اتحاد قَطَري ولا مصري ولا سوري ولا سعودي ولا خليجي ولا هندي لا، نريده متحررا من انتساب إلى أي أحد إلا إلى الإسلام هو اتحاد علماء المسلمين ولذلك إحنا بعد أن وجدنا هذا سجلناه في مدينة دبلن عاصمة الجمهورية الأيرلندية لأن أيرلندا بلد محايد وليس له يعني مطامع عند أحد ولذلك إحنا في مجلسنا الأوروبي للإفتاء والبحوث أيضا مسجل في دبلن ولذلك وجدنا إنه أنسب بلد أوروبي نسجل فيه الاتحاد هو هذا البلد فهو يعني يعتبر يعني أيرلنديا بالنسبة للتأسيس ولكن وجدنا أن الإعلان لابد أن يكون في مكان له يعني القدرة الإعلامية والقدرة على وصول الناس إليه بسهولة فلندن بلد يأتي إليها العرب والمسلمون خصوصا في فترة الصيف وبعدين نحن في المجلس الأوروبي للإفتاء سنعقد اجتماعنا في هذه المرة هذه الدورة سنعقدها في لندن وبعد أن ينتهي المجلس الأوروبي مباشرة يوم عشرة تموز أو يوليو يوم 11 سنعلن عن قيام هذا الاتحاد فدَعوْنا الأخوة العلماء من كل الأقطار الإسلام الذين استطعنا أن نصل إليهم ربما بعض البلاد لم نستطع أن نصل إليهم تماما ونعرف العلماء ونعرف عناوينهم البريدية وفكساتهم وهواتفهم فقليل من البلدان إنما بقدر الإمكان خاطبنا هؤلاء ومن قبل يعني أنا أرسلت مشروع اتحاد العلماء وفكرته وأهدافه ووسائله وسماته وخصائصه وإلى آخره أرسلت إلى عدد من علماء الأمة وجاءتني مئات الردود كلها لتوافق وتؤيد وتحبذ وتشجع وتطالب بالإسراع يعني فهذا هو أساس الفكرة فهذا ما دعنا أن نجعل الإعلان عنه في لندن حيث يسهل الوصول إليها وحيث وسائل الإعلام ميسرة ومتوافرة حتى يمكن أن نعلم المسلمين بهذا الحدث الذي اعتبره حدثا تاريخيا وله ما بعده إن شاء الله.


أعضاء الاتحاد الإسلامي

ماهر عبد الله: سيدي تقول أنكم اتصلتم بمجموعة كبيرة من العلماء قلت أنه سيتجاوز حدود العربي والعجمي من مختلف.. لا يمكن الاتصال بكل علماء الأمة ما هي الشروط التي كنتم تنتقونها في العالِم الذي اتصلتم به أي نوع من العلماء اتصلتم به للحديث حول مشروع الاتحاد؟



يوسف القرضاوي: هو أولا من هو العالم؟ يعني طبعا المقصود بالعلماء هنا هم علماء الشريعة

الاتحاد يضم العلماء والدعاة والمفكرين المسلمين المشغولين بالقضية الإسلامية وبالرسالة الإسلامية
أساسا العلماء الدارسين للإسلام وهؤلاء لهم جامعاتهم المعروفة ولكن ليس يعني لم نقصد إلى أي عالم ما في الأزهر بيخرج الآلاف من العلماء سنويا نحن نريد العالم المتميز الذي له عطاء، يعني عطاء سواء كان بتأليف وله كتب له محاضرات له برنامج تليفزيوني له خطب يعني مشهورة مثلا يعني في أحيانا تجد تنوع واحد مثلا زي الشيخ عبد الحميد كشك الله يرحمه يعني ليس له كتب ولكنه كان خطيبا يعني انتشرت أشرطته في أنحاء نحن نريد العالم الذي له عطاء يعترف به المجتمع يعني ولا نكتفي لا نريد العالم يعني خريج الأزهر أو الجامعة الإسلامية في المدينة أو جامعة ديوبند في الهند لا نريد كل من له صلة بالثقافة الإسلامية في بعض الناس المدنيين لهم عطاء في الثقافة الإسلامية ولهم كتابات ولهم محاضرات ولهم فهؤلاء نعترف بهم كل من يعمل في الحقل الإسلامي وحقل الدعوة الإسلامية والثقافة الإسلامية والفكر الإسلامي وإن لم يكن أساسا خريج الكليات الشرعية نعتبره من علماء المسلمين فهو في الحقيقة الاتحاد يضم العلماء والدعاة والمفكرين المسلمين المشغولين بالقضية الإسلامية وبالرسالة الإسلامية.




ماهر عبد الله: تحدثت عن العرب والعجم وتحدثت عن السنة والشيعة ماذا عن الخلفيات الحركية الفكرية الحديثة هل سيكون شامل لكل التيارات الإسلامية التي تعيش اليوم؟



يوسف القرضاوي: نحن دعونا كل التيارات دعونا السلفيين والصوفيين دعونا التقدميين والرجعيين يعني لم نقتصر على فئة لأن أردنا أن يمثل العلماء في كل الأمة حتى وإن لم يكن يعني الإنسان قد لا يرضي بعض الاتجاهات إنما أيضا يعني المغالين في أي فئة ابتعدنا عنهم يعني في أي فئة في ناس عندهم شطط شديد حتى لا نريد هؤلاء حتى لا يحدثوا فتنة إنما نأخذ يعني من السلفيين أقربهم نأخذ من الصوفيين أقربهم وأعدلهم نأخذ من كل فئة الفئة المتوازنة التي تنظر إلى الأمور بحكمة ووسطية واعتدال حتى يمكن أن يتفاهموا ويتقاربوا وأيضا ابتعدنا بقدر الإمكان عن الناس الذين يعني يسميهم الناس علماء السلطة أو عملاء الشرطة أو كذا ولذلك يعني لم ندعو من الرسميين يعني إلا القليل النادر الذين لهم شعبية عند الناس يعني..

ماهر عبد الله: لهم شعبية ولا مصداقية؟ لأنه هل مجرد الاتصال بالسلطة هل مجرد أن تكون وزيرا للأوقاف في حد ذاتها يعني مقدح في الرجل كافي لاستثنائه؟



يوسف القرضاوي: لا مهوش ليس من الضروري إحنا دعينا يعني بعض وزراء الأوقاف يعني وزير الأوقاف السوداني دكتور
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elhanan.ahlamontada.com
 
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحنان :: ღღ مہٌنتہٌدى الہٌشہٌريعہٌة والہٌحيہٌاةღღ-
انتقل الى: