كل ما يخطر على بالك من برامج
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليلة القدر2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عميد الحب



عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: ليلة القدر2   الجمعة فبراير 20, 2009 7:44 am

: أه ليلة 27 ولكن أنا أفضل دائما عندما أتحدث عن ليلة القدر أحدث الناس عنها ليلة 21 يعني الليلة الأولى في العشر الأواخر حتى يتنبه الناس لهذه الليلة يعني ليس كثيرا إن الإنسان يعني يجتهد وينشط في العبادة في عشر ليالي وكثيرا ما تكون تسع ليالي لأن الشهر إما ثلاثون وإما 29 فعشر ليالي أو تسعة ينهض بها الإنسان بطاعة الله ويتعب نفسه شوية ويعني الناس الذين يعني ينشغلون عن الطاعة بماذا ينشغلون بمتابعة المسلسلات بسماع الأغاني بالدردشة هؤلاء فلان وفلانة..

خديجة بن قنة: بالتحضير للعيد وما شابه ذلك.



يوسف القرضاوي: وعلان وعلانة ويعني يهلكون أنفسهم ويعني يضيعون الحسنات تأكل هذه الكلمات والغيبة والنميمة والأشياء ديه تأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب بدل الإنسان ما يشغل نفسه بهذا يشغل نفسه بالصلاة بالذكر بالتسبيح بتلاوة القرآن باستغفار بعمل خير يقدمه للناس بصلة الأرحام ببر والديه بالإصلاح بين الناس كل ده بدل ما يشغل نفسه بما لا ينفع في الدنيا ولا في الآخرة.



تحري ليلة القدر وعلاماتها

خديجة بن قنة: فضيلة الشيخ كنا نتحدث عن ليلة القدر معانيها وتجلياتها نريد أن نعرف كيف يمكن تحري هذه الليلة وما هي علاماتها؟

يوسف القرضاوي: هو ليس هناك علامات قاطعة حتى العلامات اللي جاءت إن الشمس تظهر بيضاء نقية وكذا يعني يعرفها الصبح يعني بعد ما تنتهي الليلة والله سبحانه وتعالى لحكمة أراد أن يخفيها عن الناس يعني كان الرسول يريد أن يعني يُعرِف الناس بها ثم أنسيها ولذلك قال "ولعله خير" ليه؟ لأن لو عرف الناس إن ليلة 26 ولا 27 ولا 29 هي ليلة القدر والله ننام على آذانا طول الشهر ونيجي هذه الليلة نسهر من أول الليل في الطاعة وليس هذا هو المقصود ولذلك من حكم الله إنه أخفى عنا كثير من الأشياء مثل ساعة الإجابة يوم الجمعة يوم الجمعة فيه ساعة مش ساعة يعني 60 دقيقة لحظة إجابة فيه لحظة معينة يستجيب الله فيها الدعاء إمتى هذه اللحظة لم يتفق العلماء على وقت لماذا ليظل الإنسان يدعو طول يوم الجمعة، أخفى الله عنا الاسم الأعظم في أسمائه الحسنة هناك اسم من أسماء الله إذا سُئل به أعطى وإذا دُعي به أجاب ما هو هذا الاسم لم يذكر لنا، الصلاة الوسطى أيضا يعني لم يقطع أي هي الصلوات هذا كله أخفى الله عنا العمر إمتى الواحد هيموت إمتى ما أبدا لا يمكن أن يعرف هذا ليظل مترقبا للموت وحذرا أن يأتيه بغتة فيكون على أهبة الاستعداد باستمرار أيضا من هذه الحكمة إنه أخفى عنا هذه فليس هناك علامات قاطعة الإنسان..



خديجة بن قنة: لكن نسمع فضيلة الشيخ بأناس يقولون مثلا رأينا السماء مضيئة رأينا النجوم في السماء ويعتبرونها أنها دلائل على رؤية ليلة القدر.



يوسف القرضاوي: ليس من المهم ده هو في ليلة 21 التي رواها الإمام البخاري كان أن أمطرت الليلة وسجدوا على الطين يعني كان ممكن تكون ليلة غائمة يعني ليس هذا أمرا يعني مقطوعا به إنما هو المسلم عليه أن يتحرى ويجتهد خلال هذه الأيام إحنا الآن ليلة يعني 25 يعني باقي خمس ليالي بعد هذه الليلة أو أربع ليالي لو ظهر إن الشهر يعني ناقص وأن الذي يعني يُعرَف الآن إنه يكون تاما يعني حسب كلام الفلكيين إنما يعني خمس أيام خمس ليالي أو أربعة ما الذي يعني يجعل الإنسان كسولا كسلان عن إقامة هذه الليالي وإحيائها في الخير والطاعة وإرضاء الله سبحانه وتعالى يعني ناس عايزين يعني يعرف الليلة عشان يقوم لا فليس هناك جزم ولا علامات قاطعة في هذه الليلة على الجميع أن يتحراها ويبذل جهده فيها وقد قال عليه الصلاة والسلام "من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غُفِر له ما تقدم من ذنبه" والسيدة عائشة قالت له يا رسول الله لو وافقت ليلة القدر ماذا أقول فيها قال لها "قولي الله ما إنك عفو تحب العفو فأعفو عني"، إحنا كنا زمان وإحنا يعني صغار كنا نظن ونسمع من الناس العوام إن ليلة القدر دية هي طاقة كده بتنفتح ويظهر النور وتطلع لبعض الناس دون بعض الناس والسعيد اللي تظهر له ليلة القدر ويدعي دعوة يعني لو أن يا ربي إمل لي الدار ديه ذهب يصبح يلتقي الدار إتملت ذهب يعني هذه تصورات يعني خيالية وصبيانية..



خديجة بن قنة: لكن أشرت إلى نقطة فضيلة الشيخ هل تظهر لفئة من الناس دون غيرهم هل هناك مواصفات محددة لهذه الفئة؟

يوسف القرضاوي: لا ليلة القدر لجميع الناس وكل من طلبها يعني واجتهد فيها سيحصلها لأنها ليست لفئة دون فئة ولا تظهر لشخص دون شخص ولا لجماعة دون جماعة هي ليلة للناس جميعا.



خديجة بن قنة: طيب فضيلة الشيخ ما معنى تنزل الملائكة في هذه الليلة أن تتنزل الملائكة؟

يوسف القرضاوي: الملائكة هم مظهر رضوان الله تبارك وتعالى حتى إن النبي عليه الصلاة والسلام يقول عن بعض الأشياء "إن هذا بيتا لا تدخله الملائكة" البيت الذي لا تدخله الملائكة معناها هذا بيت مشئوم والعياذ بالله فنزول الملائكة في هذه الليلة وطول الليل حتى الفجر {تَنَزَّلُ المَلائِكَةُ والرُّوحُ فِيهَا} الروح هو جبريل {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ} على قلب الملائكة وجبريل على رأسهم تنزل في هذه الليلة لتلقي السلام على الناس جميعا فهذا من دلائل رضوان الله تبارك وتعالى ودلائل البركة والخير في هذه الليلة فالموفق من استطاع أن يستغل هذه الليلة لأن شوفي يعني الواحد الناس ساعات تروح تشتري الشيء وليس لها به حاجه ليه تلاقي ده منزل 50% و60% ديه فرصة يعني طيب دية..



خديجة بن قنة: فرصة التنزيلات.

يوسف القرضاوي: ديه كام في المائة يعني شوفي بقى يعني ثلاثين ألف يعني ليلة ثلاثين ألف ليلة شوفي ثلاثين ألف ليلة بقى في مائة يبقى كام في المائة يعني شيء هائل ضعف ثلاثين ألف مرة ومع هذا نرى الناس يرون هذا الخير وده من فضل الله تبارك وتعالى لأنه ربنا سبحانه وتعالى يريد أن يفتح أبواب الخير والإقبال عليه من كل ناحية يقول يعني من تقرب إليّ شبرا تقربت إليه ذراعا ومن تقرب إليّ ذراعا تقربت إليه باعا ومن آتاني يمشي أتيته هروله فكل هذه الخيرات في هذه الليلة ولذلك النبي عليه الصلاة والسلام في أول شهر رمضان قال "هذا الشهر فيه ليلة خير من ألف شهر من حُرِمها فقد حُرِم الخير كله ولا يُحرَم خيرها إلا محروم" لأن أمامه يعني هذه المضاعفات في المثوبة ولا ينتهز هذه الفرصة إنسان أحمق إنسان محروم مسكين ضيع نفسه بالكسل والانشغال بما لا فائدة منه فهذا هو المحروم حقا لا يُحرَم خيرها إلا محروم.


نزول القرآن.. والاعتكاف في رمضان

خديجة بن قنة: فضيلة الشيخ قبل أن نتحدث عن مسألة الاعتكاف في العشر الأواخر نريد من فضيلتكم أن توضح لنا مسألة نزول القرآن في ليلة القدر معروف أن القرآن يعني نُزِل منجما على 23 عاما والآية تقول {إنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ القَدْرِ} فكيف التوفيق بين هاتين النقطتين؟



يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، العلماء هنا لهم يعني تفسيران في معنى أنزلناه هل أنزلناه يعني أنزلناه كله في ليلة القدر هذا هو السائد عند علماء التفسير وذكروا عن ابن عباس أنه قال إن القرآن نزل كله في ليلة القدر نزل من اللوح المحفوظ ومن أم الكتاب كما قال الله تعالى {وإنَّهُ فِي أُمِّ الكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ} نزل من أم الكتاب أو من اللوح المحفوظ في هذه الليلة إلى سماء الدنيا وبعدين جبريل صار يأتي به يعني حسب الحوادث والأسباب خلال الثلاثة وعشرين سنة المعروفة هذا رأي ذكره ابن عباس وبعض الصحابة والعلماء يقولون في مثل هذه الآثار إن لها حكم المرفوع هي موقوفة على الصحابي ولكن يقولون هذه لها حكم المرفوع لأن هذا أمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليلة القدر2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحنان :: ღღ مہٌنتہٌدى الہٌشہٌريعہٌة والہٌحيہٌاةღღ-
انتقل الى: